انطلق صباح اليوم الأحد الموافق 31_10/2021….1/11/2021ف. اللقاء العام للملتقي الليبي للاستقرار __وذلك بقاعة الاجتماعات دات العماد بطرابلس حيث يسعى هذاالملتقى إلى توحيد جهود كافة الكيانات والقوى السياسية والاجتماعية وجمع أطياف المجتمع المختلفة على رؤية وطنية جماعة وصياغة رؤية المشروع استراتيجي وطني للوصول بليبيا إلى استقرار شامل وعادل ودائم ودعم القيادات الوطنية الشابة لتنفيذ الخطط المستقبلية وان تلتزم بقيم الملتقى وهي ليبيا دولة موحدة… الإسلام دين الدولة العدالة وحق المواطنة التداول السلمي للسلطة والحوار والشورى المشاركة واحترام التنوع الثقافي وحقوق الإنسان ودولة القانون والمؤسسات والحكم الرشيد الملتقى في هذااليوم يوجه رسالة تحتوي على العمل وعلى استقرار البلاد وبالتأكيد على استحقاقات اومشاركة كل الأطياف من أجل تحقيق السيادة الوطنية.. وافتتح الملتقى بالقا كلمة رئيس المجلس الرئاسي رحب فيها بفكرة الملتقى وأهدافه السامية ودعمه له واعتبر من قام بالمصالحة أصبح رمزا لأنه يسعى لاستقرار البلاد للشباب والنساء والمشايخ واثمني أن يتم استقرار ليبيا قريبا بإذن الله وهذا الملتق اعتبره حرث كبير وقوى وأكثر من رائع وانا نجاح أعمال الملثقي وكماالقيت العديد من الكلمات من عدد الأخوة المسؤلين والمهتمين به الخصوص.. ومن ثم عرض اعتماد الميتاق واستكمال وتسمية اللجان و بعدها اخذ الحضور فترة راحة وقامو بعرض ورشات العمل للمشاركين والتي تثمتل على رؤية المشروع السياسي (اللجنة السياسية)… رويةالمشروع الأمني (اللجنة الأمنية) رؤية المشروع الاقتصادي (اللجنة الاقتصادية) رؤية المشروع الاجتماعي (اللجنة الاجتماعيةوالمصالحة. النظام السياسي (اللجنة الإدارية للملتقى )