مجـلــــس اتــحـــــاد طرابلس الكبرى
WWW.GTUC.ORG

زيارة القائم بأعمال سفارة جمهورية الفلبين لدى ليبيا الى مجلس اتحاد طرابلس الكبرى
طرابلس: 2002.05.22 ميلادي
استقبل رئيس مؤسسة مجلس اتحاد طرابلس الكبرى د. الصيد ابراهيم قدور اليوم الأحد
22 مايو 2022 ميلادي بمقر المجلس في مدينة طرابلس سعادة القائم بأعمال سفارة جمهورية الفلبين لدى ليبيا د. هوان دايانغ رفقة الملحقين الدبلوماسيين بالسفارة السيد جونيل ميندوزا ، والسيد جون بارينو ومسؤول التنسيق
والعلاقات بالسفارة السيد لاكسون كاسيم ، كما حضر اللقاء عن المجلس السيد محمد يوسف الزياني مدير مكتب الشؤون السياسية والتعاون الدولي.
ر َّحبَ د. الصيد ابراهيم قدور بسعادة القائم بالأعمال وفريق العمل بالسفارة وشكرهم على مشاركتهم
وحضورهم لمراسم احتفالية الذكرى الثانية لتأسيس مجلس اتحاد طرابلس الكُبرى التي ُأقيمت في 2022.02.22 ميلادي ، وكذلك حضور مأدبة الافطار التي أقامها المجلس بمناسبة شهر رمضان وحضرها
عدد من النخب والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى ليبيا.
وتطرق اللقاء الى أهميةالدور الذي يقوم به المجلس على مستوى طرابلس الكبرى في سبيل تحقيق الاستقرار من خلال العمل على المسار الاجتماعي والسياسي للوصول الى حلول دائمة يتطلع اليها الليبيون.
كما شَدَّدَ السيد قدور على أهمية التواصل الفعال وتكثيف اللقاءات بين العاصمة طرابلس ومكوناتها والبعثات الدبلوماسية من أجل التشاور وتبادل طرح الرؤى ومناقشة المبادرات المطروحة وفرص التعاون مع المؤسسات الليبية ونظرائها في الدول الأخرى ، وأن الفلبين من الدول الصديقة لليبيا.
وخلال اللقاء أثنى سعادة القائم بالأعمال على الدور الذي يقوم به مجلس اتحاد طرابلس الكبرى من خلال
المناشط والمبادرات التي يقوم بها من أجل العاصمة طرابلس ، ورحب بتعاون السفارة مع المجلس ، وأكد بأن سفارة الفلبين لدى ليبيا كانت دائماً متواجدة في العاصمة طرابلس طيلة السنوات الماضية ولم تغادرها يوماً رغم الظروف الأمنية التي مرت بها ، وأن مساهمة بلاده في ليبيا مستمرة وهناك تعاون دائم خاصة في مجال الصحة حيث يتواجد ما يقارب 3000 شخص من مواطنيه يعملون في قطاع الصحة منهم أطباء واخصائيين وفنيين وكوادر طبية
مساعدة متخصصة ، وآخرون يعملون في مجالات أخرى وفي القطاع الخاص وهم سعداء بوجودهم في ليبيا ويحترمون العادات والتقاليد الليبية ومنسجمون معها ، وأبدى اعجابه بارادة الليبيين وقدرتهم العالية على المضي قدماً في بناء بلادهم ، ولما لحظه من استقرار في العاصمة والاهتمام بمرافقها خلال فترة زمنية لا تتجاوز السنة ، وهو خير دليل بأن الليبين قادرين على بناء بلادهم ومواكبة العالم ، كما اقترح بأن يتم تأسيس جمعية الصداقة الليبية الفلبينية
والتي ستكون أحد القنوات المهمة لتفعيل التعاون بين البلدين. وأكد السيد القائم بالأعمال بأن الفلبين لديها كوادر مؤهلة تعمل في جميع أنحاء العالم لما تتمتع به من مستوى تعليمي وأكاديمي عال وخاصةً في مجال التعليم والذي يسعى بأن تكون لهم مساهمة في قطاع التعليم وأن المدرسة الدولية الفلبينية تعمل في ليبيا منذ العام 2010 الى الآن وتضم أعداد كبيرة من طلبة ليبيين وأجانب مقيمين في ليبيا ، وأن هناك عدد من الخريجين الفلبينيين درسوا في الجامعات الليبية في السابق وجمعية الدعوة الاسلامية ومنهم من لازال يدرس بها.

وفي الختام شكر د.قدور سعادة القائم بالأعمال والفريق الدبلوماسي بالسفارة على الزيارة واتفقا على عقد
المزيد من اللقاءات والمشاورات على مختلف المستويات ، ووجه السيد القائم بالأعمال الدعوة الى رئيس المجلس لحضور الاحتفال بالعيد الوطني لجمهورية الفلبين والتي ستقيمه السفارة في شهر يونيو المقبل.

 

 

العربية