لخبرات الداخل والخارج

طرابلس 24 / 7 / 2022
انطلقت صباح اليوم الأحد الموافق 24 / 7 / 2022 بمدينة طرابلس فعاليات الملتقى الليبي الألمانى الأول لخبرات الداخل والخارج تحت شعار (معا نلتقي )والذى يشرف عليه مجلس إتحاد طرابلس الكبرى والمجلس العلمى الليبى الألمانى وجمعية المناهج الليبية ومنظمة الرؤية .
وحضر الملتقى السيد رئيس مجلس إتحاد طرابلس الكبرى د. الصيد قدور ونائب رئيس وأعضاء المجلس العلمى الليبى الألمانى وعدد من ممثلين عن مؤسسات قطاعى العام والخاص وعدد من الأطباء والأكاديميون في ليبيا و فى ساحة ألمانيا
هذا وقد بدأت مراسم افتتاح الملتقى والقيت كلمة اللجنة التحضيرية والعلمية للملتقى وتم خلالها التعريف برؤى المؤتمر
هذا وقد قدمت العديد من الورقات البحثية سواء من الأكاديميين والخبراء وكذلك عدد من الأكاديميين بألمانيا عبر الدائرة المغلقة
وشملت الأبحاث العلمية العديد من المواضيع والرؤى المتعلقة بأفاق التعاون العلمى الليبى الألمانى وأهمية التعاون بين الجامعات الليبية والجامعات الألمانية (جامعة الزاوية نموذجا ) ودور الأطباء الزوار وتوطين العلاج بالداخل وكما تطرقت الأبحاث إلى أهمية مراكز البحوث العلمية
هذا وقد أقيمت على هامش الملتقى حلقة نقاش حول التحديات والصعوبات لبرنامج توطين العلاج بالداخل والنظام الدراسى بألمانيا
والجذير بالذكر بأن الملتقى يهدف لمد جسور التواصل والعمل المشترك بين ليبيا و ألمانيا من حيث تبادل المعرفة والخبرات التي تتعلق بتقديم الاستشارات للقطاعين العام والخاص.

العربية