مجلس اتحاد طرابلس الكبرى
مجـلــــس اتــحـــــاد طرابلس الكبرى
WWW.GTUC.ORG
( خــــبــــــر )
لقاء مجلس اتحاد طرابلس الكبرى مع سعادة سفير الجمهورية الجزائرية المعتمد لدى ليبيا طرابلس: 2002.03.13 ميلادي
بدعوة كريمة من سعادة سفير الجمهورية الجزائرية المعتمد لدى ليبيا السفير سليمان شنين للقاء
وفد من مجلس اتحاد طرابلس الكبرى ، لبى رئيس وأعضاء مجلس اتحاد طرابلس الكبرى الدعوة وعُقد اللقاء بمقر السفارة الجزائرية بمدينة طرابلس صباح يوم الاثنين 13 مارس 2022م .
وحضر اللقاء عن المجلس كل من رئيس مجلس طرابلس الكبرى د. أسعد الهادي شقلب
ود. الصيد ابراهيم قدور وكيل مجلس ومدير عام المجلس الأستاذ علاء محمد المزوغي ، وشيخ المصالحة بالمجلس الأستاذ الفاضل مفتاح مسعود العربي ، والسيد محمد يوسف الزياني مدير مكتب الشؤون السياسية والتعاون الدولي بالمجلس ، ومدير مكتب شؤون البلديات بالمجلس الأستاذ علي عبد الله كرموس ، ومستشار المجلس
الأستاذ محمد الشيخ ، كما حضر اللقاء مسؤول العلاقات والاتصالات بالمجلس الأستاذ أسامة سالم بن لطيفة.
وحضر عن سفارة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية المعتمدة لدى دولة ليبيا كل من: سعادة السفير سُليمان شنين ، ونائب السفير السيد العربي بن عودة والمستشار السياسي بالسفارة.
رحَّبَ سعادة السفير بالوفد الممثل من مجلس اتحاد طرابلس الكُبرى وأكد بأن الجزائر حُكومةً وشعباً تبدي
أهمية قصوى تسعى جاهداً لإيجاد مخرج للأزمة الليبية تُنهي حالة الانقسام والصراع بين الأشقاء ، وأنه بدوره َسيدعمُ كل الجهود الخَيرة للسلم الأهلي والاستقرار المجتمعي في ليبيا.
كما قَدَّم سعادة السفير شرحًا عن تجربة الجزائر زمن العَشرية السوداء التي أدت الى ازهاق أرواح ما يفوق
عن عشرة آلاف جزائري، الآليات التي تضمنتها مُبادرة فخامة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة حول الوئام الوطني والمصالحة التي أنهت هذه الحقبة من تاريخ الجزائر الشقيق ، أكد سعادته على هامش اللقاء بأنه يدفع
في اتجاه تعاون اقتصادي يؤطر ويُحقق المنفعة المتبادلة بين البلدين الشقيقين. ورداً على مقترح مجلس اتحاد طرابلس الكُبرى بشأن امكانية العمل على خلق توأمة بين اتحادات طرابلس
والجزائر العاصمة ، والاستفادة من الخبرات الجزائرية في مجال ترميم وصيانة المدن القديمة ، ر َّحب السفير بالفكرة وأكد بأنه سيدعمها ويعمل على التنسيق والاعداد لتحقيقها وانجاحها.
كما تم في اللقاء الأخوي والودي بين ممثلي المجلس والسفارة الجزائرية التطرق الى بعض المواضيع
السياسية التي تُهم الشأن العام في ليبيا والشقيقة الجزائر ومناقشة أبعادها مع سعادة السفير والتي كان أهمها:
– تثمين دور فخامة رئيس جمهورية الجزائر عبد المجيد تبون بشأن مواقفه القومية تجاه ليبيا ، ودعمه المتواصل من أجل تحقيق الاستقرار المجتمعي والسلم الأهلي في ليبيا.

– مناقشة مفهوم الوئام الوطني وآلياته الذي تبناه ونفذه فخامة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة رحمه الله والذي أنهى العشرية السوداء التي اكتوت بها الجزائر وشعبها لامكانية توظيف أدواتها وانزالها على الحالة الليبية من أجل المصالحة الوطنية ، ولم الشمل وصيانة ما تَهتَّك من نسيج
اجتماعي.
– استعراض المجالات التي قد تكون محورية في بناء اقتصاد بيني واعد ، فهناك حظوظ وافرة ، وعوامل مشجعة كهذا التعاون لاسيما في مجال الاستثمار .
– تم اقتراح بعض أوجه التعاون في مجال العمل البلدي بين البلدين ، ورفعها الى الجهات المسؤولةلاقرارها لتكون رافد من روافد التعاون والتكامل والتنسيق بين البلدين .
وفي الختام شَ َكر رئيس وأعضاء المجلس سعادة السفير على دعوته الكريمة وحُسن استقباله و َحفاوته وكرم ضيافته ، ومن جانبه تم الاتفاق على تكثيف التواصل مع المجلس لوضع برامج للتعاون وتعزيز العلاقات لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والتي تربطهما علافات خاصة من دون البلدان الأخرى.
——————————

العربية