“مشاركة مجلس اتحاد طرابلس الكبرى في احتفالية اعادة بعض القطع الأثرية “.

شارك رئيس مؤسسة مجلس اتحاد طرابلس الكبرى د الصيد قدور رفقة مدير عام مؤسسة المجلس ومدير المكتب السياسي بالمؤسسة في مراسم استلام القطع الاثارية المشرقة حيث تضمنت القطع التي أعيدت إلى ليبيا اليوم “رأس تمثال أنثى محجّبة” من مجموعة خاصة من القطع الأثرية التي تم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة، بالإضافة إلى “الرأس” الذي كان في عهدة متحف متروبوليتان في نيويورك منذ عام 1998، بالإضافة إلى القطع الأثرية والفنية الأخرى التي تمت مصادرتها وتسليمها إلى السفارة الليبية في الولايات المتحدة. وعلى الرغم من أن المهربين جلبوا هذه الآثار بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة، فقد نجحت الجهود القانونية في إعادتها إلى بلدانها الأصلية.

و يدعم المجلس كافة الجهود المبذولة لإعادة الآثار المسروقة إلى ليبيا كجزء من الوفاء بالتزاماتها المنصوص عليها في اتفاقية الملكية الثقافية الثنائية بين الولايات المتحدة وليبيا وبموجب اتفاقية اليونسكو بشأن وسائل حظر ومنع الاستيراد والتصدير ونقل الملكية غير المشروع للممتلكات الثقافية.

العربية